دراسة المشروم يساعد فى علاج الإكتئاب

كتبت – بسمة داود

يوضح الباحثون فى بريطانيا أن فطر البيسلوسيبين والمعروف بإسم الفطر السحرى أو المشروم قد يعالج المصابين بحالات الإكتئاب لما له من آثار إيجابية على بعض المناطق فى المخ، حيث يحاول الخبراء إكتشاف مدى فاعليته على نشاط المخ .

 

وتوضح دراسة جديدة أن المخ يدخل فى حالة تشبه الحلم عندما يكون تحت تأثير عقار البيسلوسيبين، وقد شملت هذه الدراسة على حوالى 15 متطوع تم حقنهم بالبيسلوسيبين كعقار كيميائى وكمادة طبيعية موجودة فى المشروم،  حيث أظهرت النتائج أنه عند إجراء رنين مغناطيسى للمخ أن الإنسان يدخل فى حالة تشبه الحلم ويقوم البيسلوسيبين بالعمل على زيادة النشاط فى بعض الأجزاء من المخ وأكثرها إتصالًا بالتفكير العاطفى كما أنه يحفز عدة مناطق أخرى فى المخ على العمل بصورة أكثر نشاطًا.

 

وعلى الرغم من أنه قد ظهر على المتبرعين الذين تم حقنهم بالعقار نشاط غير منظم فى بعض المناطق المتصلة بمستوى التفكير العالى وكذلك منطقة الوعى الذاتى إلا أنه من أكثر العقارات ذات التأثير النفسى فاعلية ، حيث أنه فى حالة البيسلوسيبين يصبح المخ فى حالة موسعة من الوعى وتحسن المخيلة لديه.

 

وقد قام العلماء بفحص هذه الأجزاء من المخ بواسطة الرنين المغناطيسى سواء تحت تأثير عقار البيسلوسيبين أو البليسبو وهو عقار يؤخذ للإيحاء فقط إلا أنه ليس ذو فاعلية. ويوضح د. هاريس مدى اندهاشه عندما رأى التشابه بين نشاط المخ فى حالة البيسلوسيبين وحالته أثناء الحلم ، ففى كلتا الحالتين يتم تحفيز المناطق المتصلة بالمشاعر والذاكرة فى المخ.

 

ويقول د. اينزو أحد الأطباء فى ألمانيا أن الطريقة المٌثلى لمعرفة كيفية عمل المخ هو التشويش على الجهاز بطريقة منظمة وجديدة، وأن البيسلوسيبين يقوم بهذا الدور الفعال فهو أداة فعالة للكشف عن ما يحدث فى المخ .

كما يضيف د. هاريس أن البيسلوسيبين كان يستخد قديمًا فى أغراض علاجية أخرى ، أما الآن فقد تم التعرف إلى كيفية استخدامه فى نطاقه الصحيح.

 

إعداد بسمة داود

فريق كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد فى قسم الأخبار الطبية

Source: dailymedicalinfo.com
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد